منتدى جوهر العراق
اهلا وسهلا بيك

تعال ويانه
شارك ,سولف, ابدع ,تعلم , علمنه , فرفش, ووكولشي وكلاشي
وأظهر جوهر العراقي الحقيقي بالابداع

شارك ويانه

(اضغط على التسجيل)
أنشر موضوعك على الفيســـبك
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
وردة البنفسج - 1086
 
جوهر - 679
 
حسام الروحاني - 576
 
قلب الاسد - 554
 
نوره العراقيه - 285
 
alwrdy - 253
 
عبدالسلام الجاف - 239
 
علي العراقي - 200
 
لؤلؤه الرافدين - 111
 
طيبه القلب - 78
 

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط حسام الروحاني على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى جوهر العراق على موقع حفض الصفحات

 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


مجلة جوهر العراق
Facebook
أعجبني _شارك الاصدقاء بالموضوع

الاعشاب .......دواء لكل داء

اذهب الى الأسفل

JPADA الاعشاب .......دواء لكل داء

مُساهمة من طرف طيبه القلب في الأربعاء 22 أبريل 2009, 6:47 pm

هل تعانين غالباً من الإرهاق، المشاكل العاطفيّة أو العمليّة، الرغبة في تحسين الأداء، الحساسيّة والانفعاليّة المفرطة التي يصعب التحكّم بها وغيرها من المشاكل؟ يتمثّل الحل في الاسترخاء وتخطّي المحن والمواقف الصعبة في تناول مشروبات ساخنة أو كبسولات نباتيّة بشكل يومي.

لا شك في أنّ التوتّر يلازمك طول النهار. تُعدّ المرأة، التي تؤدّي الدور الرئيس كعاملة وزوجة وأمّ، الضحيّة الأساسيّة للتوتّر والإجهاد. أمّا أسباب العلّة وعواقبها، فتصعب معرفتها. في المقابل، تحدّد نسبة توتّرك طريقة تكيّفك مع الضغوط اليوميّة التي تواجهينها.

قد يكون التوتّر عاملاً محفِّزاً يدفعك إلى تخطّي الوضع، إنّما قد يسوء هذا الأخير فيؤدّي إلى مشاكل صحيّة خطرة في حال ظهرت عوارضه للعيان وتمثّلت في أمور كثيرة مثل التصرّف بعدوانيّة وتسارع دقّات القلب والارتجاف.

في كلتا الحالتين، يحارب الجسم تلك العوارض بإفراز هرمون الأدرينالين الذي يرفع تدفّق الدم إلى القلب ويزيد مستوى السكر لتأمين حاجته من الطاقة عند الشعور بالتوتّر. يمكن أن يقاوم الجسم التوتّر بفضل إفراز بعض الهرمونات كالكورتيزول والأندورفين وغيرهما.

لكن، إذا طالت فترة المعاناة من الإجهاد المزمن، يتغيّر نظام الجسم ويصاب بإنهاك، ما يدفع إلى فقدان التوازن الفيزيولوجي وضعف نظام دفاع الجسم، بالإضافة إلى ظهور عوارض كالتعب، الأرق، التشنّجات، الالتهابات والمشاكل النفسيّة (حساسيّة وانفعاليّة مفرطة وسرعة غضب وقلق) فيصبح أشبه بالاكتئاب.

ثمّة مجموعة واسعة من النباتات التي تقاوم الإجهاد، إنّما يبقى الخضوع للعلاج مرتبطاً بوضعك والاختلالات الطارئة على الجسم.

اختاري النبتة الفضلى

تناسب كلّ نبتة حالة معيّنة، اختاري تلك التي تناسبك أكثر.

• القلق: شوفان، إزهوركولتزيا eschscholtzia، فراسيون، جُنجُل، خزامى، حبق تُرُنْجاني، زهرة الآلام (باسّيفلورا) وغيرها...

• الكوابيس: أزهار خشخاش، إزهوركولتزيا (eschscholtzia)...

• الحساسيّة والانفعاليّة المفرطة: أزهار شقائق النعمان، شوفان...

• الأرق: زعرور، نارنج، خشخاش، إزهوركولتزيا eschscholtzia، خزامى، زهرة الآلام، زيزفون، ناردين...

• العصبيّة: زعرور، فراسيون، نارنج، جُنْجُل، لوطس قُرَيْني، حبق تُرُنْجاني، خزامى، مردقوش، زهرة الآلام، زيزفون، ناردين...

العلاج الأفضل

قد تكفي أحياناً نصائح اختصاصيّي علم النفس، بمحاولة تغيير الأفكار مثلاً، للتحكّم بوضعك. في حال لم يفلح الأمر، تناولي أدوية مضادّة للقلق واحترمي الجرعات المحدَّدة بعد استشارة الطبيب. يمكن تناولها لوحدها أو مع مواد مكمِّلة لها. لا ننسى أنّ ثمّة نباتات تعالج بعض المشاكل التي تعانين منها مثل الحساسيّة والانفعاليّة المفرطة والعصبيّة والأرق والمشاكل كافة التي تنجم عن الإجهاد. لحسن الحظ، تكثر النباتات المتوافرة في الطبيعة لتهدئة عصبيّتك وتسوية وضعك ومشاكلك، وتختلف أنواع العلاجات والحلول مع اختلاف الحالات. تحتوي النباتات المهدِّئة على مكوِّنات رئيسة مثل Rhoéadine (مادة قلويّة موجودة في أزهار الخشخاش) وحمض الفاليريورده (acide valérénique) اللذين يخفّفان من آثار الإجهاد، ويساعدانك في الشعور بالهدوء ويؤمنان لك نوماً أفضل. لا تؤدّي هذه العلاجات الطبيعيّة إلى الإدمان أو إلى أيّ آثار جانبيّة، كفقدان الذاكرة والسرنمة خلال النهار، بعورده الأدوية العاديّة المضادّة للسرنمة والقلق.

متابعة العلاج

• قصير المدى: إلجئي إلى هذه الطريقة إذا كنت تعانين، مثلاً، من ضغط خفيف واضطرابات نوم. في هذه الحالة، استهلكي إحدى النباتات المهدِّئة لأيّام قليلة.

• طويل الأمد: إذا أردت إعادة التوازن إلى جسمك، خذي قسطاً من الراحة والنوم واستهلكي الأعشاب المناسبة لثلاثة أسابيع متتالية. كرري العلاج إذا أردت.

إستشيري طبيبك أوّلاً في حال الحمل أو الإرضاع أو حتى إذا كنت تتابعين علاجاً آخر.

فوائد الأعشاب وطرق تحضيرها

استهلكيها بالطريقة التي ترغبين، سواء كانت على شكل مشروبات ساخنة أو كبسولات. لا تتناولي الإثنين معاً، لأنّ ذلك لن يعطي مفعولاً أسرع في تهدئتك، بل قد يكون له آثار جانبيّة سيّئة.

• المشروبات الساخنة: تُحضَّر تقليديّاً وفق طرق الطب بالأعشاب الطبيعيّة. تنقع قليلاً في الماء المغلي وتمتزج مركَّباتها كافة التي تحويها. خذي وقتك في التلذّذ بمذاقها الطيّب. تتوافر تلك الأعشاب في المتاجر الخاصّة والصيدليّات.

• الكبسولات: ينصح الأطباء بتناولها بجرعات أكبر من المشروبات الساخنة، تحتوي على خواص النباتات المركَّزة. تتميّز بأنّها عمليّة ويسهل تناولها.

تؤخذ الكبسولات بجرعات مختلفة وتتنوّع وفقاً لتركُّز النباتات. تتوافر في الصيدليّات محاليل خاصّة يمكن تذويبها في الماء.

الخزامى

يتميّز بتأثيره الفاعل في تسكين الجهاز العصبي بفضل زيته الأساسي. من هنا، يُستعمل لمعالجة العصبيّة والقلق. بالإضافة إلى ذلك، ثَبُتَ تأثيره في التخفيف من الإضطرابات خلال النوم.

• مشروب ساخن: انقعي ملعقة صغيرة من الخزامى في كوب من الماء المغلي لعشر دقائق. إشربي ثلاثة أكواب من النقوع على الأكثر يوميّاً.

• كبسولات: تناولي كبسولتين مساءً خلال الوجبات واثنتين قبل النوم.

ينصح الأطباء الإختصاصيّون باستهلاك الخزامى في حالات عدّة أهمّها التهاب القصبات الهوائيّة، الجيب والأنف.

الزعرور

يتميّز بفاعليّته في مقاومة تسارع خفقان القلب وتسكين الجهاز العصبي الرئيس. ينصح الخبراء باستهلاكه للتخفيف من حدّة العصبيّة والانفعاليّة المفرطة بالإضافة إلى فوائده المضادّة للقلق إلى جانب الإزهوركولتزيا (eschscholtzia). إلى جانب فاعليّته في تهدئة الأعصاب، يوفّر لك القدرة على النوم بشكل أفضل. يحتوي على مركّبين رئيسن من عائلة الفلافونويد (flavonoïdes)، الفيتوردهين (vitexine) والإيبروسيد (hyperoside).

• مشروب ساخن: انقعي ملعقة صغيرة من أزهار الزعرور في كوب من الماء المغلي لعشر دقائق. إشربي كوبين أو ثلاثة يومياً، خصوصاً مساءً.

• كبسولات: تناولي ثلاث كبسولات يوميّاً قبل الوجبات.

الحبق التُرُنجاني

تُستخدَم تلك النبتة بسبب أوراقها التي تمتاز بتأثيرها المسكِّن للعصبيّة والقلق، وتصبح أكثر فاعليّة إذا أضفت إليها نباتات معيّنة مثل زهرة الآلام أو الناردين (مع احترام الجرعات المذكورة أدناه). بالإضافة إلى ذلك، تبيّن أنّها تؤثّر في تغيير المزاج وتحسينه، أظهرت الأبحاث أنّ المزج بين الحبق الترنجاني والناردين له تأثير كبير في التخفيف من الإضطرابات خلال النوم.

• مشروب ساخن: إغلي ملعقة صغيرة في كوب من الماء لدقيقتين. إشربي فنجانين أو ثلاثة يوميّاً.

• كبسولات: تناولي كبسولات ثلاث يومياً أثناء الوجبات.

يعالج الحبق الترنجاني التشنّجات والتلبّكات المعويّة، النفخة، إلتهاب القولون، سوء الهضم والتجشّؤ.

الفراسيون

تتميّز تلك النبتة، ذات الأزهار الحمراء، بخصائص مسكِّنة. يُنصح باستهلاكها في حالات العصبيّة، الإضطراب، الحساسيّة والانفعاليّة المفرطة والقلق. تدفع الناس، المصابين بالقلق، إلى النوم بشكل أسهل. يشير اختبار أجراه الإختصاصيّون على 28 شخصاً يعانون من الإضطرابات خلال النوم، إلى أن ثمّة تحسّنا ملحوظا لأكثر من ثلثَيْ المشاركين. بالإضافة إلى ذلك، تبيّن أنّها تؤثّر في توقُّف السير أثناء النوم لدى بعض الأشخاص أو تراجع نسبة تواترها. يُنصح باستهلاك الفراسيون لتهدئة المشاكل العصبيّة المرتبطة بانقطاع الطمث خصوصاً.

• مشروب ساخن: إغلي ملعقة كبيرة من تلك النبتة في كوب من الماء لدقيقتين. إشربي فنجاناً أو اثنين يومياً قبل الوجبات وبعدها.

• كبسولات: تناولي ثلاث كبسولات يوميّاً أثناء الوجبات.

تُعتبر الفراسيون فاعلة في معالجة التشنّجات المعويّة ومشاكل الهضم ونوبات السعال. إحذري من تناول جرعات إضافيّة لأنّها قد تكون سامّة.

زهرة الآلام

تعود أصولها إلى الموردهيك، تعالج العصبيّة والإضطرابات خلال النوم بفضل مجموعة من مركّبات أساسيّة تحتوي عليها مثل الفلافونويد والألكالويد. كذلك، تساعد الأشخاص الذين يعانون من الإضطرابات خلال النوم والأرق خصوصاً، في استعادة نومهم الطبيعي، بالإضافة إلى أنّها تخفّف من حدّة القلق. أجرى الخبراء الدراسات حولها وتبيّن أنّها تطيل مدّة النوم، تخفّض القلق وتمنع السير أثناء النوم.

• مشروب ساخن: إغلي ملعقة كبيرة من زهرة الآلام في كوب من الماء لدقيقتين. إشربي فنجاناً أو اثنين مساءً قبل النوم.

• كبسولات: في حال شعرت بالعصبيّة، تناولي كبسولة صباحاً ومساءً، وفي حال شعرت بالأرق، تناولي كبسولة عند العشاء وأخرى قبل النوم.

عندما ترغبين في الامتناع عن تناول الأدوية المنوِّمة، أضيفي زهرة الآلام إلى الزعرور بنسب متساوية، إذا استهلكتها على شكل نقوع، أو كبسولة.

الخشخاش

يمكن استعمال الأزهار الجافّة لتلك النبتة، سواء كانت كاملة أو مقطَّعة، فهي تعالج اضطرابات النوم وتخفّف الانفعاليّة المفرطة بفضل المواد القلويّة التي تحتوي عليها، خصوصاً الروادين (rhoéadine)، يمكن أن يناسب ذلك النقوع الأولاد. أظهرت الأبحاث التي أجراها الخبراء على هذه المادة القلويّة أنّ استهلاك نقوع الخشخاش، وفقاً لبعض الطرق، يؤدّي إلى آثار مشابهة لتلك التي يعاني منها المصابون بالسير أثناء النوم، في حين أنّها تخلو من أيّ آثار جانبيّة غير مرغوب فيها.

• مشروب ساخن: إنقعي ملعقة كبيرة من أزهار الخشخاش في كوب من الماء المغلي لعشر دقائق. إشربي فنجانين أو ثلاثة يوميّاً لا سيما مساءً.

• كبسولات: تناولي كبسولتين أثناء الوجبات واثنتين مساءً قبل النوم.

يُستعمل الخشخاش في معالجة السعال، إذ أنّه يحتوي على مادة مخاطيّة، تصبح لزجة لدى الاحتكاك بالماء، تتميّز بخصائصها المهدِّئة.
تقبلوي اجمل تحياتي
avatar
طيبه القلب
{{ مشرف }}
{{  مشرف  }}

عدد المساهمات : 78

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

JPADA رد: الاعشاب .......دواء لكل داء

مُساهمة من طرف جوهر في الأربعاء 22 أبريل 2009, 10:13 pm

موضوع

رائع ومفيد جداا


أجمل التحايا والتقدير اهديها لكم

شكراا عاشت الايادي
avatar
جوهر
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات : 679

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى